ثقف نفسكغرائب وعجائب

يأجوج ومأجوج وحقيقتهم على الأرض أم داخلها أم خارجها بالفيديو

يأجوج ومأجوج

يأجوج ومأجوج وحقيقتهم على الأرض أم داخلها أم خارجها

 

يأجوج ومأجوج
يأجوج ومأجوج

يأجوج ومأجوج قصة تناولتها الاديان الثلاث كما يتناولها القرآن الكريم واختلف العلماء قديماً وحديثاً حول تفسيرها إلا أن الجميع يؤمن بوجود يأجوج ومأجوج لكن الاختلاف حول مكانهم

 

نعرض لكم اهم تلاث تفسيرات واعجبها حول قصة قبائل نهاية الحياة على سطح الآرض وقبل خروج المسيح مرة اخرى

 

يأجوج ومأجوج على سطح كوكب غير كوكبنا

يأجوج ومأجوج على كوكب غير الأرض
يأجوج ومأجوج على كوكب غير الأرض

يستنكر مجموعة المفسرون ما جاء وفق تفاسير العلماء السابقين حول أن يأجوج ومأجوج في باطن الأرض او تحت قشرة أرضية , فهم يجدونها غير منطقية ويستدلون بأنه ليس هناك دليل شرعي مؤكد على أقوالهم بل هي استنتاجات بشريه استنتجتها علماء القدم  إلا أنهم يستدلون بأدله علمية اخرى منها أن نسبة البشر منذ خلق آدم إلى يوم القيامة هي 1 : 1000  واحد مقابل كل الف من يأجوج ومأجوج واحد من البشر في النار  وفق حديث رسول الله صل الله عليه وسلم :

يقول الله عز وجل : “يا آدم فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك قال يقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين قال فذاك حين يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد قال فاشتد عليهم قالوا يا رسول الله أينا ذلك الرجل فقال أبشروا فإن من يأجوج ومأجوج ألفا ومنكم رجل … إلى آخر الحديث )”

 

هذا الحديث يدل على

آنهم من ذرية آدم يأكلون ويشربون ويتنفسون الا ان هذا العدد غير منطقي على سطح الأرض كيف يكون كل هذا العدد مخبئ تحت باطنها الا أن يكون هناك عالم غير عالمنا الأمر الذي يدعوا عقولهم للدهشة حوله

لذا استنتجوا ان يأجوج ومأجوج ليسوا على كوكبنا  واستدلالهم كالآتي :

العالم القديم كان يبلغ تطوراً يفوق تطورنا والبشرية كانت فيه تفوق قوتنا بكثير حيث آن آدم عليه السلام كان طوله 60 ذراعاً ومنذ ذلك الحين والإنسان في تناقص وبما آن الفراعنة كانت اطوالهم قرابة أطوالنا والذين يبعدون عنا اكثر من 4000 عام اذاً فالتناقص يتم بمراحل بطيئة جداً ويبدو ان آدم عليه السلام كان منذ زمن بعيد عنا كل البعد

 

لك  أن تتخيل أن سفينة نوح  Nouh Ship

التي أكتشفت في تركيا تزيد عمرها عن 100 ألف سنة  وفق العلماء لذا فمن المنطقي وفق هذه القرون المتباعده ان تكون حضارات البشر مرت بطورات كثيرة ورهيبة تفوق تخيلنا

سفينة نوح تفوق عمرها 100000 عام
سفينة نوح تفوق عمرها 100000 عام

فكيف تفسر وجود الأهرامات  , بالله عليك لا أحد يصدق انها مدافن للملوك فكيف يتم بناء مقبرة تفوق العشرين عاماً بناء  بعلوم مختلفه واكتشافات مذهلة من اجل ان تصبح قبراً

الارجح ان قول فرعون عن الاهرام ( وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحاً لعلي ابلغ الأسباب – اسباب السماوات فأطلع إلى أله موسى وإني لأظنه كاذباً ) تدل على ان الاهرامات والفراعنة كانوا يقدرون الخروج من كوكبنا الى عالم اخر او بلغ عندهم العلم مبلغاً لم نبلغه

ذو القرنين

الذي كلفه الله بحبس قوم يأجوج ومأجوج كان يبلغ من العلوم اشياء عظيمه حتى انه الحاكم الذي حكم الأرض وبلغ اسباباً لم نبلغها فما الذي يمنع أن يكون استعمل علمه في خروجهم وانقاذ اهل الارض منهم بنفيهم خارجها !

 

تفسير انهم في باطن الأرض :

 

لجأ كثير من المفسرون الى استحسان فكرة ان يأجوج ومأجوج داخل حفرة في باطن الأرض واستدلوا ايضاً بتفسيرات للقرآن تؤكد هذا الكلام

كان من ابرز ما قاله هو الدكتور العالم دكتور مصطفى محمود حول تفسير مكان يأجوج ومأجوج
تم تلخيصه في هذا الفيديو

انهم على سطح كوكبنا

يأجوج ومأجوج مكانهم ومكان سد ذو القرنين
يأجوج ومأجوج مكانهم ومكان سد ذو القرنين

ما تم ذكره في كتاب الباحث الأردني عبد الله شربجي

( رحلة ذو القرنين إلى المشرق )

 

يكشف فيها تفسيره ان مسمى يأجوج ومأجوج موجود في اللغه العبرية وهو ما يدل على انهما اسمان اعجميان , ” ما ” في كلمة “ماجوج ” تعني من بلاد  , الذي يعني تفسيرها جوج من بلاد جوج

واحد التفسيرات تقول انها تعني “قارة شعب الخيل ” وهم شعوب بجوار الصين شمالاً وغرباً

وهذا يدل وفق تفسيره انهما في جمهورية قيرغيزستان التي تجاور الصين من الغرب والتي يكثر فيها الخيول

لذا وفق تفسيره فإنها ارض يأجوج ومأجوج

يتبع …

اترك تعليقا

الوسوم
اظهر المزيد

رئيس التحرير

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته شكراً لتشريفكم صفحتي على موقع توب تنز وبتمنى ان مواضيعي تعجبكم والتواصل معايا على صفحتي الشخصية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: