ثقف نفسكغرائب وعجائب

لن تصدق أشهر ما قاله الملحدون والطغاة في لحظة موتهم

أشهر ما قاله الملحدون لحظة موتهم

أشهر ما قاله الملحدون والطغاة في لحظة موتهم

قد تتغير معتقدك اذا رأيت نهاية الطريق – معظم الملحدون قد تغير رأيهم عند نهايتهم لن تصدق ماذا قال معظمهم ان الله يمهل للعبد في حياته حتى اذا انتهت لم يقبل منه ملئ الأرض ذهباً ولو افتدى به لكن الغريب في الامر ان معظم الملحدون الذين سنتناولهم اخر لحظاتهم اليوم تمسكوا بعدم الاعتراف بوجود الله إلى آخر لحظاتهم ثم كانت نهايتهم تغيير حتمي لكن لم يعد الآمر مجدياً كما في حال فرعون موسى الذي آمن بربه عند رؤيته لملائكة العذاب
نسأل الله أن نكون من نحيا على الإسلام وعليه نموت
لنبدأ بـ

1 – ﺳﻴﺰﺭ ﺑﻮﺭﺟﻴﺎ :

ﺳﻴﺰﺭ ﺑﻮﺭﺟﻴﺎ
ﺳﻴﺰﺭ ﺑﻮﺭﺟﻴﺎ

” ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﺘﻌﺪ ﻟﻜﻞ ﺷﻲﺀ ﺇﻻ ﺍﻟﻤﻮﺕ ، ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﻣﻮﺕ ﻭﻟﺴﺖ ﻣﺴﺘﻌﺪﺍً ﻟﻬﺬﺍ “

2 – ﺗﻮﻣﺎﺱ ﻫﺒﺲ Thomas Hobbes :

Thomas Hobbes
Thomas Hobbes

فيلسوف قال على فراش الموت :
“ﺃﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﺍﻟﻘﻔﺰ ﻓﻲ ﻇﻼﻡ، ﻭﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﺃﻣﻠﻚ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻟﺪﻓﻌﺘﻪ ﻟﺸﺮﺍﺀ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ”

كان في كلامه تصديقاً لقول الله سبحانه وتعالى “….  وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ ”

3 – ﺗﻮﻣﺎﺱ ﺑﺎﻳﻦ Thomas Paine :

Thomas Paine
Thomas Paine

ﻭﻫﻮ ﻛﺎﺗﺐ ﻣﻠﺤﺪ ﻋﺎﺵ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﺸﺮ ﻗﺎﻝ على فراش الموت  :
«ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﻻ ﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻲ ﻭﺣﻴﺪﺍً، ﻳﺎ ﺇﻟﻬﻲ ﻣﺎﺫﺍ ﺟﻨﻴﺖ ﻷﺳﺘﺤﻖ ﻫﺬﺍ، ﻟﻮ ﺃﻥ ﻟﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﻭﻣﺜﻠﻪ ﻣﻌﻪ ﻟﺪﻓﻌﺖ ﺑﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ، ﻻ ﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻲ ﻭﺣﻴﺪﺍً ﻭﻟﻮ ﺗﺮﻛﺘﻢ ﻣﻌﻰ ﻃﻔﻼً ﻓﺈﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﻴﺮ ﺟﻬﻨﻢ ﺇﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﻋﻤﻴﻼً ﻟﻠﺸﻴﻄﺎﻥ .

4 – ﺗﻮﻣﺎﺱ ﺳﻜﻮﺕ:

Thomas Scott
Thomas Scott

ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﺗﻮﻓﻲ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1594 ﻡ ﻗﺎﻝ ﻭﻫﻮ على فراش الموت : ” ﺣﺘﻰ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻣﻀﺖ ﻟﻢ ﺃﺅﻣﻦ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﺇﻟﻪ ﺃﻭ ﻧﺎﺭ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻵﻥ ﺃﻧﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻮﺟﻮﺩﻫﻤﺎ ﺣﻘﻴﻘﺔ، ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﻭﻫﺬﻩ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﺮﺑﺎﻧﻲ “.

5 – ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ:

ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ
ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ

ﻭﻫﻮ ﻓﻴﻠﺴﻮﻑ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻣﻠﺤﺪ قال على فراش موته ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﻤﻌﺎﻟﺞ ﻓﻮﺷﻴﻦ :
” ﻟﻘﺪ ﺃﻫﻤﻠﻨﻲ ﺍﻟﺮﺏ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭ ﺳﺄﻋﻄﻴﻚ ﻧﺼﻒ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﺇﺫﺍ ﺃﺑﻘﻴﺘﻨﻲ ﺣﻴﺎً ﻟﺴﺘﺔ ﺃﺷﻬﺮ، ﺃﻧﺎ ﻣﻴﺖ ﻭﺳﺄﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ”

6 – ﻣﻤﺮﺿﺔ ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ :

قالت عن وفاة فولتير بعد وفاته
«ﻟﻮ ﺃﻋﻄﻴﺖ ﻛﻞ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺃﻭﺭوﺑﺎ ﻓﻼ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﺭﻯ ﺷﺨﺼﺎً ﻣﻠﺤﺪﺍً ﻋﺎﻧﻰ ﻣﺜﻠﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺼﻴﺢ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻃﻠﺒﺎً ﻟﻠﻤﻐﻔﺮﺓ ».

7 – ﺩﻳﻔﻴﺪ ﻫﻴﻮﻡ :

ﺩﻳﻔﻴﺪ ﻫﻴﻮﻡ
ﺩﻳﻔﻴﺪ ﻫﻴﻮﻡ

ﻣﺆﺭﺥ ﺍﺳﻜﺘﻠﻨﺪﻱ ﻭﻣﻠﺤﺪ
ﻗﺎﻝ ﻋﻨﻪ من شاهدوه على فراش موته في الوصف :
” ﻛﺎﻥ ﻳﺼﻴﺢ : ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﺗﺤﺮﻗﻨﻲ ﺑﻠﻬﺒﻬﺎ ” ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺎﺋﺴﺎً ﻭﻗﺎﻧﻄﺎً ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺗﺜﻴﺮ ﺍﻟﺸﻔﻘﺔ.

8- ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻮﻧﺎﺑﺮﺕ:

ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻮﻧﺎﺑﺮﺕ
ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻮﻧﺎﺑﺮﺕ

إمبراطور فرنسي احتل مصر في فترات عصيبه في تاريخها وادعى الإسلام ليتعاطف مع شعبها  :
” ها أنا ﺃﻣﻮﺕ ﻗﺒﻞ ﻭﻗﺘﻲ ﻭﺃﻋﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺑﺎﻃﻦ ﺍﻷﺭﺽ,  ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻹﻣﺒﺮﺍﻃﻮﺭ ﺍﻷﻋﻈﻢ، ﺷﺘﺎﻥ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻬﺎﻭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻗﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺑﻴﻦ ﺟﻨﺔ ﺍﻟﺨﻠﺪ “.

9 – ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ ﻧﻴﻮﺑﺮﺕ:

ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ ﻧﻴﻮﺑﺮﺕ
ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ ﻧﻴﻮﺑﺮﺕ

ﺭﺋﻴﺲ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻠﺤﺪﻳﻦ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻴﻦ، ﻗﺎﻝ ﻟﻤﻦ ﺣﻮﻝ ﺳﺮﻳﺮﻩ ﻭﻗﺖ ﻣﻮﺗﻪ :
” ﻻ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ ﻟﻰ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻟﻪ، ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺣﻀﺮﺗﻪ، ﻭﻻ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ لي ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺟﻬﻨﻢ ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﺣﺲ ﺑﺄﻧﻲ ﺃﻧﺰﻟﻖ ﻓﻴﻬﺎ
ﺗﻌﺴﺎً، ﻭﻓﺮﻭﺍ ﻛﻼﻣﻜﻢ ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﺿﻴﻊ، ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻮ ﻋﺸﺖ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ ﻟﻜﺬﺑﺖ ﺑﻬﺎ ﻭﻟﻮ ﻣﻀﺖ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﻟﻤﺎ ﺗﺨﻠﺼﺖ ﻣﻦ ﻋﺬﺍﺑﻬﺎ ﺁﻩ ﺁﻩ ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺭ  ”

10- ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺷﺎﺭﻟﺰ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ :

Charles
Charles

ﻭﻫﻮ ﻣﻠﻚ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻗﺘﻞ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻴﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻋﺎﻡ 1572ﻡ ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﺩﻳﻨﻪ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻲ،
ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻣﻮﺗﻪ ﻷﻃﺒﺎﺋﻪ :
«ﺇﻧﻨﻲ ﺃﺭﻯ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﺘﻬﻢ ﻳﻤﺮﻭﻥ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻭﺟﺮﺍﺣﻬﻢ ﺗﻨﺰﻑ ﻭﻫﻢ ﻳﺸﻴﺮﻭﻥ إلي، إﻧﻨﻲ ﺃﺭﻯ ﻣﺼﻴﺮﻱ، ﻟﻘﺪ ﺃﺧﻄﺄﺕ ﻭﺿﻌﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺑﺪ ».

11 – ﺩﻳﻔﻴﺪ ﺳﺘﺮﺍﻭﺱ:

DF Strauss
DF Strauss

ﻛﺎﺗﺐ وﻣﻠﺤﺪ ﺃﻟﻤﺎﻧﻲ ﻗﺎﻝ على فراش موته  :
” ﻟﻘﺪ ﺧﺬﻟﺘﻨﻲ ﻓﻠﺴﻔﺘﻲ ﻭﺃﺷﻌﺮ ﺑﺄﻧﻨﻲ ﺑﻴﻦ ﻓﻜﻲ ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ ﺫﺍﺕ ﺃﺳﻨﺎﻥ ﻻ ﺃﺩﺭﻱ ﻓﻲ ﺃﻳﺔ ﻟﺤﻈﺔ ﺗﻄﺤﻨﻨﻲ ”

12 – جوزيف ستالين :

جوزيف
جوزيف

ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ «ﻧﻴﻮﺯﻭﻳﻚ» ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﺤﺪﺛﺖ (ﺳﻔﺘﻼﻧﺎ ﺳﺘﺎﻟﻴﻦ)  ﺍﺑﻨﺔ ﺍﻟﺪﻛﺘﺎﺗﻮﺭ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻰ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ
“ﺟﻮﺯﻳﻒ ﺳﺘﺎﻟﻴﻦ”ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻮﺕ ﺃﺑﻴﻬﺎ
ﻓﻘﺎﻟﺖ :
«ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻴﺘﺔ ﺃﺑﻲ ﺷﻨﻴﻌﺔ، ﻓﻔﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻮﺗﻪ ﻓﺘﺢ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻓﺠﺄﺓ ﻭﺣﻤﻠﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﺑﻨﻈﺮﺓ ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ ﻭﻏﺎﺿﺒﺔ ﻭﺃﻭﻣﺄ ﺑﻴﺪﻩ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﺇﻟﻰ ﺷﻰﺀ ﻣﺎ ﻳﺤﻮﻡ ﻓﻮﻗﻨﺎ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺇﻳﻤﺎﺀﺓ ﺗﻬﺪﻳﺪ ﺛﻢ ﺃﺳﻠﻢ ﺍﻟﺮﻭﺡ ».

13 – ﺃﻧﺘﻮﻥ ﻟﻴﻔﻲ:

أنتون ليفي
أنتون ليفي

ﻣﺆﺳﺲ ﻛﻨﻴﺴﺔ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻣﺆﻟﻒ ( ﺇﻧﺠﻴﻞ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ) ﺗﻮﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1997ﻡ،ﻛﺎﻥ ﻳﺼﺮﺥ ﻋﻨﺪ ﻣﻮﺗﻪ:
«ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖ … ﻟﻘﺪ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺧﻄﺄ ﺟﺴﻴﻤﺎً » ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻄﻠﺐ ﺍﻟﺼﻔﺢ ﻭﺍﻟﻐﻔﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ !!

14 – ستيفن هوكينج :

ستيفن هوكينج
ستيفن هوكينج

أما على الرغم من رعاية الله لستيفن هوكينج وجعله ينجو من الموت والذي كان متواصلاً التفكير به دائماً وحتى سن ال 49

الا انه ظل مقتنعاً بعدم وجود الله الأمر الذي كان محيراً للكثير حيث لم يكن من المقتنع ان تجد عالماً مفكراً ينكر وجود اله لهذا الابدعاع لكن اعلن دائماً عن قناعته بأنه حتى بعد الموت لن يجد الراحه
قائلًا: “اعتبر الدماغ حاسوبًا سيتوقف عن العمل حال تعطّلت أجزاءه , ولا توجد جنة أو حياة للحواسيب المُعطّلة، فقط إنها قصة خرافية تُقال للناس الذين يخافون من الظلام”.
لكن الأمر الحقيقي لوفاته ستيفن هوكينج او ما قاله تحديداً عند موته لم يصرح به احد وذلك نظراً لحالته فقد يعتقد انه تملك منه شلل الاعضاء قبل موته مما يوحي بأنه لم يكن بمقدوره الاشاره لأي شئ في استطاعته قوله

لكن أيان كان فيبدوا الأمر ليس متضحاً لنا لكننا سنكتشف الأمر لاحقاً
اللهم ارزقنا الحياة على الإسلام وعليه نموت ونبعث
“ﻓﻜﺸﻔﻨﺎ ﻋﻨﻚ ﻏﻄﺎﺀﻙ ﻓﺒﺼﺮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺣﺪﻳﺪ”

وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

اترك تعليقا

الوسوم
اظهر المزيد

رئيس التحرير

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته شكراً لتشريفكم صفحتي على موقع توب تنز وبتمنى ان مواضيعي تعجبكم والتواصل معايا على صفحتي الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: